العين الثالثة

الإثنين 03 أكتوبر 2022م - 07 ربيع الأول 1444 هـ

ممثل شهير يتدخل لعلاج "فتاة العنكبوت"

1_legs-2


ولدت طفلة هندية بذراعين وساقين إضافيين في منطقة الخصر، حتى باتت تلقب بـ "فتاة العنكبوت". 

وأصابت الطفلة، البالغة من العمر عامين ونصف، والمولودة في قرية حمدة في نوادا بولاية بيهار، أسرتها بالصدمة لحظة ولادتها، وهي الآن تكافح من أجل إجراء عملية جراحية لإزالة الأطراف الأربع الزائدة.

وظهرت الطفلة في مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام محلية، وهي تتجول بينما تظهر الأطراف الزائدة في وضع يشبه اللوتس. وتستخدم يديها في تناول الطعام، بينما بدت أطرافها الإضافية بلا حراك.


وجهت والدتها أوشا ديفي، نداء إلى السلطات المحلية في محاولة للحصول على تمويل للعملية، قائلة، إن ذلك سيمنح ابنتها نوعية حياة أفضل، وإن على المسؤولين التدخل، وفقًا لصحيفة "إنديان إكسبريس"،

وفي أعقاب النداء الذي انتشر على نطاق واسع، وشاركه موقع "أخبار 24"، قام مستخدمو "تويتر" بالإشارة إلى ممثل بوليوود سونو سود على امل أن يتدخل ويساعدها.


ونشرت صورة لاحقة للطفلة وهي مستلقية على طاولة، مع تجمع العديد من الأطباء حولها. وأكد سونو سود، أنه يساعد الأسرة الآن وقال: "لا تتوتروا. بدأ العلاج. صلوا فقط".


وحظي ممثل بوليود بالإشادة عبر منصات الإنترنت لموقفه الإنساني، وكتب أحدهم: "شكرًا لك يا سيدي على دعم الأطفال كثيرًا، فأنت تساعد الجميع ولهذا السبب أنت شخص جيد جدًا".

وقال آخر: "شكرًا يا سونو. قلبك الكريم مرة أخرى يفعل الأفضل. صلوات مؤكدة. دع كل شيء في مكانه. بارك الله فيك، وعسى الطفل أن يعيش حياته كالمعتاد".

ومؤخرًا، كشفت صحيفة "ديلي ستار"، أنه تم تشبيه طفلة تبلغ من العمر ست سنوات بإله هندوسي في الهند بعد أن ولدت بأنفين وجذع.


وخضعت "لاكشيمي" لعملية لإزالة التشوه الذي أدى إلى اكتسابها شهرة بسبب أنفها الثاني.

وكان الناس خائفين منها في البداية ولكن بمضي الوقت، أصبح السكان المحليون مقتنعين بأنها تجسيد للإله الهندوسي "جانيشا".


إقرأ ايضا