العين الثالثة

الإثنين 03 أكتوبر 2022م - 07 ربيع الأول 1444 هـ

غموض حول مصير "ساديو ماني" مع ليفربول.. هل ينتقل إلى إسبانيا أم البايرن؟

image

يكتنف الغموض، مصير الدولي السنغالي ساديو ماني مع ليفربول الإنجليزي، في الوقت الذي كان كشف فيه زميل له قبل عامين عن اعتزامه الرحيل عن "الريدز"، للعب لأحد الأندية الإسبانية. 


وفقًا لصحيفة "ديلي ميرور"، فإنه يقال إن ماني أخبر زملاءه بأنه يريد الرحيل هذا الصيف عن "الريدز" بعد خسارته أمام ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت. 

ومن المقرر أن ينتهي عقد ماني الذي قدم إلى ليفربول في عام 2016، الصيف المقبل.

غير أن المهاجم الذي كان لاعبًا أساسيًا في النجاح الذي حققه ليفربول خلال السنوات الأخيرة، ربما يغير وجهته إلى إسبانيا.

وفي حديثه عن قضية ماني في عام 2020، قال زميله الدولي كيتا بالدي لمجلة (AS)الإسبانية "الأمر يعتمد على أشياء كثيرة. لا أعرف ما هو قراره. في غضون عام أو عامين، قد يرغب في التغيير. لا أعتقد أنه يريد أن يبقى هناك إلى الأبد. إنه فتى ذكي ويعرف ما هو جيد بالنسبة له وما يجب عليه فعله. لكنهم في مدريد يقدمون العديد من الأسماء".

وأضاف: "المدرب (يورجن كلوب) يحبه كثيرًا. لقد أعطى الكثير لليفربول وليفربول له. يجب أن يأتي شيء جذاب للغاية لمغادرة ليفربول. يجب أن يأتي فريق كبير ويعده بالعديد من الأشياء للتفكير في الأمر. إنه ولد عظيم. إنه يستحق الأفضل. إنه متواضع ولم يعطه أحد شيئًا. إنه يستحق أن يكون حيث هو اليوم".

وربما تكون تنبؤات كيتا في طريقها إلى التحقق، حيث يفكر ماني على ما يبدو في خياراته المستقبلية. وترددت أقاويل عن اعتزامه الرحيل إلى بايرن ميونيخ الألماني، مقابل 25 مليون جنيه إسترليني، لكن ليفربول يسعى لرفع المبلغ إلى أكثر من 40 مليون جنيه إسترليني.

وقال النجم السنغالي قبل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا إنه سينظر في مستقبله بعد المباراة. ومع ذلك، فهو لم يقل أي شيء علنًا بعد. 

قال ماني في الفترة التي سبقت المباراة: "هذا السؤال (حول مستقبلي) سأجيب عليه بعد دوري الأبطال. إذا بقيت أم لا، فسأجيب بعد دوري أبطال أوروبا".

إقرأ ايضا