العين الثالثة

الإثنين 03 أكتوبر 2022م - 07 ربيع الأول 1444 هـ

بعد انتقاده بوتين.. كابتن منتخب روسيا السابق يخشى "تصفيته"

0_Algeria-v-Russia-Group-H-2014-FIFA-World-Cup-Brazil

قال كابتن منتخب روسيا السابق، إيجور دينيسوف، إنه يخشى على حياته بعد إدانته علنًا للغزو الروسي لأوكرانيا.

وأضاف دينيسوف (38 عامًا) لقناة "نوبل" الروسية على موقع "يوتيوب: "هذه الأحداث كارثية. إنه أمر مروع. لست متأكدًا مما إذا كنت سأُسجن أو سأقتل بسبب هذه الكلمات، لكنني أتحدث كما هي".

وأصبح دينيسوف، أحد الشخصيات القلائل المعروفة في روسيا الذي ينتقد الرئيس فلاديمير بوتين، بعد شهور فقط من تمرير البرلمان لقانون يعاقب المعارضين الذين ينتقدون الغزو الروسي لأوكرانيا بالسجن لمدة تصل إلى 15 عامًا.

وأكد لاعب الوسط السابق، الذي مثل روسيا في بطولتين دوليتين كبيرتين، أنه لم يعد يشعر بالفخر ببلده، وكشف أنه كتب مؤخرًا رسالة إلى بوتين يطلب منه إنهاء الحرب - التي أدت إلى مقتل الآلاف وتشريد الملايين.

وأمضى دينيسوف مسيرته في الملاعب داخل روسيا، حيث لعب في زينيت سان بطرسبرج وأنجي ماخاتشكالا ودينامو موسكو ولوكوموتيف موسكو. كما شارك في 54 مباراة مع المنتخب الروسي، وقاده خلال الفترة بين عامي 2012 و2016.

وحرمت منع روسيا من خوض المسابقات الدولية نتيجة غزو أوكرانيا، كما تم حظر أنديتها من المشاركة في المسابقات الأوروبية مثل دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

ويسير دينيسوف بشجاعة على خطى نجوم التنس أندريه روبليف ودانييل ميدفيديف، بالإضافة إلى لاعبي هوكي الجليد نيكيتا زادوروف وأليكس أوفيتشكين، ليصبح أحدث رياضي روسي يعارض الغزو.

كتب روبليف: "لا للحرب من فضلك" على عدسة الكاميرا في نهاية مباراة في دبي في فبراير، بينما حمّل زادوروف صورة على صفحته على إنستجرام ذات شاشة سوداء مع عبارة "لا للحرب"، مرفقة بتسمية توضيحية: "توقف!"

قال أوفيتشكين، الذي كان مؤيدًا لبوتين في الماضي، للصحفيين: "أرجوكم، لا مزيد من الحرب. لا يهم من هو في الحرب - روسيا وأوكرانيا أو أي دول - أعتقد أنه يتعين علينا أن نعيش في سلام و عالم عظيم".

إقرأ ايضا