العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

وضعت شطة في مكان حساس بجسدها..مصرية تنتقم من صديقتها للخلاف على "عائد الدعارة"

متهمة
أقدمت سيدة و زوجها على ارتكاب جريمة بشعة ضد صديقتها بسبب قيام المجني عليها بالحصول على عمولة أكبر من زبائن الدعارة .

القصة بلاغ تلقاه قسم ثالث أكتوبر بمحافظة الجيزة بمصر حيث أبلغت سيدة أنها تفاجأت برجل وسيدة أخرى يسرقانها بالإكراه كما صوراها في أوضاع مخلة و وضعا "شطة" في إحدى المناطق الحساسة بجسدها وهددوها في حال إبلاغها للشرطة بنشر تلك الصور .

شك رجال البحث الجنائي في القصة وألقوا القبض على المتهمين ، حيث روي المتهمان القصة الحقيقية وتبين أن المتهمة الأولى تعمل "كوافيرة" و زوجها وأنهما تربطهما علاقة بالمجني عليها .

وتبين أن المتهمة كانت تعمل في محل كوافير ملك المجني عليها وأن زوجها هرب منها بسبب سمعتها السيئة ، وبدأت المتهمة في التقرب للمجني عليها للاستفادة من علاقاتها المتشعبة بالرجال ، وبخاصة أنها تزوجت من شاب عرفيا بعد ممارسة الرذيلة معه وإنجاب طفل منه رغم أنها متزوجة من آخر .

وبالفعل اتفقت المتهمة مع المجني عليها على اتفاق ، أن تقوم المجني عليها بالوساطة بينها وبين الرجال الراغبين في المتعة الحرام ، مقابل عمولة .. وتم الاتفاق الشيطاني ، حيث باتت المجني عليها تعرض المتهمة على راغبي المتعة الحرام وترتب اللقاء بينهما مقابل الحصول على عمولة وجنت كل منهما مبالغ مالية كبيرة من حصاد هذا العمل المحرم .

المشكلة بدأت حين دردشت المتهمة مع زبون واكتشفت أن المجني عليها تحصل على "عمولة" من الزبون أيضا خلافا للعمولة التي تتحصل عليها منها .. وهو ما اعتبرته المتهمة "خيانة" للعمل والصداقة بينهما !

استعانت المتهمة بزوجها العرفي و وضعا خطة لاستدراج المجني عليها للمنزل وعقب حضورها قام الزوج بتصويرها في أوضاع مخلة - تحت تهديد السلاح - و وضع شطة في منطقة حساسة بجسدها كنوع من التعذيب لها وهدداها بنشر الفيديو حال إبلاغ الشرطة .

تم حجز الزوجين المتهمين لحين ورود تحريات المباحث كاملة عن الواقعة .

إقرأ ايضا