العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

مصر.. تقتل والدها بطريقة بشعة بعدما شاهدها في وضع مخل مع خطيبها

inbound7841143592288763562
ارشيفية

قررت الفتاة "سارة" ابنة الـ 16 عامًا، أن تتخلص من والدها بعدما وبخها لمشاهدته لها في وضع مخل رفقة خطيبها "حسام"، بأن خططت مع خطيبها وأعدت العدة لذلك.
سارة التي تعد طفلة، قررت أن ترتكب إحدى أبشع الجرائم في حي حلوان بالقاهرة، بعد أن قررت أن تضع لوالدها منومًا وتجلب خطيبها للتخلص منه.
وأثناء النوم أسرع المتهم الثاني بتوثيق قدميه بحبل، بينما كتمت "سارة" أنفاس والدها حتى فاضت روحه إلى خالقها، وفقا للتحقيقات.
تفاصيل مروّعة احتوتها  أوراق التحقيقات، حيث جمعت النيابة العامة أدلة دامغة على ارتكاب الجريمة بهذا الشكل مع سبق الإصرار والترصد.
وبحسب أوراق القضية، فإن الابنة القاصر (سارة - 16 عاما)، قررت قتل والدها بسبب توبيخه لها عندما شاهدها مع خطيبها في موضع مخل.
ورغم حداثة سنها إلا أنها أعدت خطتها بهدوء، ونفذت الجريمة في أقل من 5 دقائق بمعاونة خطيبها، بعد أن نجحت في تخدير والدها بأقراص منومة.
وأحضر خطيب الفتاة حبلا ووثق به قدمي المجني عليه بشكل محكم، بينما أحضرت "سارة" وسادة وكتمت بها أنفاس والدها الذي ظل يقاوم حتى صعدت روحه إلى بارئها.

حاولت الفتاة بعد ارتكاب الجريمة طمس معالمها بالادعاء كذبًا أمام الطبيب الذي حضر لتوقيع الكشف عليه أن الوفاة طبيعية وأنها دخلت لإيقاظ والدها من نومه ففوجئت بعدم تحركه فانتابها الخوف فاتصلت بعمها الذي حضر وتأكد من وفاته.

ولفتت كدمة بأنف القتيل وآثار إحمرار على ساقيه الطبيب إلى شك في وجود شبهة جنائية فرفض استخراج التصريح بالدفن وأبلغ الشرطة.

وقررت النيابة العامة إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات التي نظرت أولى جلساتها يوم الخميس الماضي، وقررت تأجيل القضية لجلسة 2 أكتوبر.

إقرأ ايضا