العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

كيف نتعامل مع يهودي إذا زار السعودية؟.. مستشار بالديوان الملكي يرد

الدكتور-سعد-الشثري
الشثري


رد عضو هيئة كبار العلماء المستشار بالديوان الملكي السعودي، الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، على سؤال حول كيفية تعامل المسلم مع اليهودي إذار زار المملكة؟.

وجاء ذلك السؤال من قِبل أحد المستمعين في برنامج ”فتاوى“ على إذاعة ”ألف ألف“ المحلية، والذي يقدمه الإعلامي الدكتور فارس بدر جمال، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز عضو جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة.
وبحسب ما نقلت صحيفة ”سبق“ السعودية، طلب أحد المستمعين ”التوجيه والإيضاح عن كيفية تعامل المسلم مع مَن يعتنق الديانة اليهودية، إذا زار المملكة العربية السعودية“.

وردًّا على ذلك، أكد الشثري، أن ”ليس كلُّ يهودي إسرائيليًّا، وعلى المسلم أن يتقرب إلى الله بالإحسان في التعامل مع جميع الناس“، محذرًا من ”الانخداع بالدعايات والشائعات المغرضة“.

وأشار في السياق، إلى أن ”نبي الله محمد عندما قَدِم إلى المدينة المنورة بعد الهجرة النبوية،  تعامل مع اليهود، إذ وضع اتفاقيات بينه وبين قبائل اليهود التي كانت تسكن في المدينة المنورة“.

وأضاف ”تعامل صلى الله عليه وسلم مع هؤلاء اليهود، بالبيع والشراء، واستمر ذلك إلى آخر حياته، ولما توفّى كانت درعه مرهونة عند أحد يهود المدينة المنورة“.

وتابع أن ”بعض اليهود كانت بيوتهم بجوار بيوت الرسول، وكانت بينهم زيارات، وقد أجاب الرسول دعوة بعضهم، وكان بينه وبين بعضهم نقاشات ومحاورات“.
وأكد الشثري أنه ”يجب على الإنسان أن يتقرب إلى الله بالإحسان إلى عموم الناس، من أي ديانة كانوا عليها“.

واختتم المستشار بالديوان الملكي السعودي إجابته بالتأكيد أنه ”على الإنسان أن يلتزم بهذه التعليمات وبهذه الآداب التي جاءت بها الشريعة الإسلامية، فيما يتعلق بحسن المنطق والكلام الجميل.. فالكلمة الطيبة صدقة، كما أخبر بذلك الرسول الكريم“.

وشدد على ضرورة ”تقديم المساعدة للآخرين أيًّا كانت ديانتهم، ليكون المسلم بذلك أنموذجًا حسنًا، ويقدم دعاية صحيحة للتعريف بالإسلام“.

إقرأ ايضا