العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

صورة أم تركي الظفيري أمام غرفة العناية قبل وفاته تبكي المغردين

Capture
الام

انتشرت صورة امرأة في الكويت تفترش الأرض امام غرفة العناية المركزة التي يرقد فيها نجلها "تركي الظفيري"، كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وحازت الصورة تعاطف كبير بين المغردين، خاصة بعدما تم الإعلان عن وفاة الشاب الكويتي، داعين للفقيد بالرحمة والمغفرة ولأمه بالصبر وأن يربط على قلبها.


افترشت الأم الأرض تراقب بعينيها حالة ابنها المريض داخل العناية المركزة بأحد مستشفيات دولة الكويت.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة الأم المكلومة وهي تجلس على الأرض وتتابع حالة ابنها الصحية.

وذكر مغردون أن الصورة تعود لأم شاب يدعى تركي الظفيري وقد وافته المنية صباح أمس.


وأثنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على موقف الأم وتوجهوا إلى الله بالدعاء  أن يتغمد فقيدها بواسع رحمته. 

وعبر وسم #تركي_صباح_الطلحي_الظفيري قال أحد المغردين: قلب الأم جنة عظيمة تحتويك بكل مافيك وتنسى نفسها وحياتها عشانك المشهد حيييل اوجعني،  الله يصبرك ويجبر كسرك يا ام تركي ويجعله في جنات النعيم .

وقال أحد المغردين:  لا أعرفه شخصياً لا من قريب ولا من بعيد، لكن ثناء الناس عليه بالطيب في المجالس و التواصل الاجتماعي، افرحني وهذه نعمة من نعم الله من أحبه الله أحب الناس فيه، أسأل الله أن يعفو عنه ويغفر له وادخله جناته وألهم أهله الصبر والسلوان.

وأضافت إحدى المغردات: "اللهُم امسح على قلب صديقتي وألهمها صبراً كـ صبر أيوب، يارب أجبر كسر قلبها واجعلها لـ قضائك وقدرك صابرة ربي كن معها فلا غيرك معين اللهُم اربط على قلبها فـ إنها لا تقوى ولا تستند الا بك".


وقال آخر: "الله يرحمه ويغفر له أبو بندر، من أكرم الأصدقاء ونعم الخوة وصاحب مواقف معي ( وكان أكثر فرحاً في يوم زفافي ).

وسرد مغرد بعضاً من صفات الفقيد قائلاً: "لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، فجعت اليوم بخبر وفاة تركي البشوش صاحب الابتسامة الدائمة، واحد من اخواني الصغار وابن الجيران، الف رحمه على روحك ياتركي".

إقرأ ايضا