العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

بعد أن كانت شديدة العداء له.. طبيبة هولندية تعلن اعتناق الإسلام وتكشف سر تحولها المفاجئ

تنزيل
الطبيبة

 

أعلنت طبيبة الأطفال الهولندية "بولين مود"، اعتناقها الديانة الإسلامية بعد عداوتها الصريحة لها، كاشفة عن سر تحولها المفاجئ.

وتقول: كنت أعيش وأنا أشعر بالكثير من العداء ناحية الإسلام، وكنت أصدق كل وسائل الإعلام في كل ما يُقال عن الإسلام.
وتابعت: قرأت عن الإسلام لاكتساب معلومات للتحدث ومناقشة الناس وإخبارهم كم أن هذا الدين سئ جداً، وعندما أطلعت أكثر انتابني شعور بحب هذا الدين ووجدت فيه أمور تناسبني كإنسان فقلت لنفسي، حسناً أنا أكره الإسلام ولكن فيه أمور تعجبني.

وتكمل: لكن بعد عدة أشهر من القراءة والإطلاع لم أعد أستطيع أن أقول أنني أكره هذا الدين، لم أستطع السيطرة على نفسي وأعتنقت الإسلام، وهكذا أصبحت مسلمة.

وتابعت كنت أظن أن الإسلام دين يظلم المرأة ولا يجعلها تعيش كالبشر العاديين، لكن بعد أن أسلمت أدركت أن كل أفكاري عن الإسلام وعن المرأة المسلمة ليس حقيقياً، وجدت أن الإسلام يحررني، ويعطيني الحق في الطلاق إن لم أجد السعادة.
أضافت: وجدت في الإسلام أنني يمكنني أن أكون المرأة التي أريد، ولا أهتم بالموضة ولا بالكعب العالي ولابالملابس باهظة الثمن، ولا بنظرة الآخرين ، تحررت من نظرات الناس، إرتديت الحجاب ولم اتركه، و يمكنني التركيز اليوم في حياتي الحقيقية، عائلتي وعملي وإلهي ونفسي وهذا من أكثر الأشياء التي تجذب النساء للإسلام ، فقيمة المرأة في الإسلام في شخصيتها، الإسلام يحرر المرأة من فكرة أنها موجودة في الحياة فقط لتكون جميلة.

وأضافت الآن بعد إسلامي أصبح لدي شئ جميل إسمه الصلاة نحن نصلي 5 خمس مرات في اليوم والليلة وهذا يعني أنني سأرتاح 5 مرات يومياً خمس مرات يومياً أترك فيها همومي لله عز وجل الذي خلقني، وهذا أكثر ما أحبه في الإسلام إن لم تصلي من قبل اذهب وصل إلآن حقاً الصلاة سوف تنقذك، لقد أنقذتني.

إقرأ ايضا