العين الثالثة

الأربعاء 05 أكتوبر 2022م - 09 ربيع الأول 1444 هـ

إعلامية مصرية تهرب من عريسها ليلة الدخلة لسبب صادم.. ومبروك عطية: أغبياء يدخلون النار

WhatsApp-Image-2021-10-17-at-9.39.43-PM
سما احمد



كشفت الإعلامية المصرية سما أحمد، المذيعة في قناة «الشمس»، حقيقة هروبها من حفل زفافها، موضحةً تفاصيل الواقعة المثيرة للجدل.

وقالت سما، في مقطع فيديو عبر «يوتيوب»: «والدتي تعبانة من فترة وجات لها جلطة، والستات المصرية لما بيتعبوا بيحبوا يطمنوا على بناتهم، فقالت ليا يا سما عايزاكي تتجوزي فلان، فقلت لها حاضر لأني عايزة أريحها وتبقى مبسوطة».

وأكدت أنها لم تتعرف إلى خطيبها جيداً، مشيرةً إلى أنها عرضت على والدتها أن تتيح لها فرصة من خلال فترة الخطوبة للتعرف إلى شريك حياتها، إلا أن والدتها رفضت وطلبت أن تتزوج مباشرة.

وأضافت: «في 10 أيام اتفقوا هنكتب الكتاب ونجيب الفستان، ولقيت نفسي بتجوز وأنا ماتكلمتش معاه ساعتين على بعض».

وتابعت: «أنا مش عايزة أزعلها وأضايقها، فقلت حاضر هضغط على نفسي عشان أشوف الفرحة في عينها لأنها مريضة والحالة بتدهور».

وأوضحت: "أنا مخطوبة من بني آدم أول مرة يقعد جنبي، وأول مرة هيمسك إيدي، والمعازيم قالولي حاولي تنبسطي، لكن أنا كل اللي كان يهمني نظرة ماما إنها فرحانة، وسبحان الله المأذون اتأخر، ولما المأذون جه، وبيكتب القسيمة قمت قولت له قدام الناس أنت شخص محترم وجميل، وفيك كل الصفات الحلوة، أنا آسفة أنا مش قادرة أكمل».

واختتمت: «أخدت فستاني ومشيت ومش قادرة أواجه حد، الدنيا اتقلبت وقالوا هربت، بس أنا مهربتش ولا عملت دا عشان أركب التريند، مش هركب التريند على حساب نفسي».

من جانبه علّق الداعية الدكتور مبروك عطية، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، على الواقعة.
وقال عطية، خلال بث مباشر على يوتيوب، إن هروب المذيعة أسما أحمد قبل زفافها بلحظات موقف اتخذته في وقت غير مناسب، مضيفاً: ”مفيش شاب ولا شابة بيتجوز من باب بر الوالدين، محصلتش في العالم“.

وتابع: ”أخذت موقفاً في غير وقته، واحنا بنتقابل كل يوم مع أغبياء يدخلون النار، كان قبل المأذون ما يجي بيوم يومين، كنتي قلتِ له: مفيش نصيب، أنا بتمنى لك الخير وأكيد أنت بتتمنهولي، الراجل هيكون خد شفطتين من كباية شاي، هيسيب الباقي ويمشي معزز مكرم، يبحث عن غيرها بدون فضايح“.

إقرأ ايضا