العين الثالثة

الأربعاء 05 أكتوبر 2022م - 09 ربيع الأول 1444 هـ

أحزن المصريين.. رفض أبناؤه دفنه وابنته في السعودية تحرر توكيلًا ليستلم جثمانه الغرباء

650
عم حسين


سادت حالة من الحزن بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد تداول صور من بطاقة عم حسين الذي يبلغ من العمر 80 عامًا، حيث توفى في مستشفى الغردقة العام وحيدًا.
ولم يجد الأهالي احدًا من أهله لاستلام جثمانه ودفنه، لكنهم توصلوا أن لديه 3 أبناء، اثنين منهم في اليونان، وإبنة في السعودية.

ويقول أحد سكان شارع الكهف الذى كان يقطن به عم حسين: "طوال حياة عم حسين إبراهيم ، اللى عاشها كان وحيد لغاية ما وصل سن الـ 80 ، وحتى عندما دخل المستشفى في أخر أيام حياته للعلاج".

وتابع أحد جيرانه: "كان راجل هادئ بشوش عايش جمبنا فى منطقة الكهف فى الغردقة، فى حجرة صغيرة، فضل فيها سنوات ".


وأضاف : "تعب في آخر أيامه صحيًا، وتم نقله إلى مستشفى الغردقة العام للعلاج، ومكث فترة هناك حتى توفاه الله، وتم إيداعه مشرحة مستشفى الغردقة العام تحت تصرف النيابة العامة لحين استلام أحد من ذويه الجثة".

الأبناء رفضوا استلام جثمان والدهم
وبعد أن قام أهالي الغردقة بنشر صورة بطاقة حسين إبراهيم على مواقع التواصل الاجتماعي، تمكنوا اخيرًا من الوصول إلى أبنائه، واكتشفوا ان لديه ابنا يعيشان في اليونان، وابنة تعيش في المملكة العربية السعودية، وحاولوا جاهدين التواصل معهم للنزول إلى مصر واستلام جثمان والدهم من مشرحة مستشفى الغردقة لدفنه.

وتسبب الأمر في صدمة كبيرة تعرض لها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وأهالي مدينة الغردقة بعد أن تواصلوا مع أولاده وأخبروهم بوفاة والدهم، مطالبين أن يعودوا إلى مصر لاستلام جثمان والدهم ليتم دفنة، ورفض الأبناء الثلاثة النزول إلى مصر، وطلبوا من الأهالي أن يستلموا الجثمان ويدفنوه، حتى حررت ابنته توكيلًا لأحد الأشخاص لدفن والدها.

إقرأ ايضا