العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

" يا رب تموتوا " .. قصة مصرع شاب ليبي و زوجته ونجله في حادث مروع بعد كومنت على فيسبوك

الشاب الليبي و زوجته
استحوذت قصة مصرع الشاب محمد غريبي و زوجته مروة الأطرش و نجلهما الصغير اهتمامات الليبيين بسبب ما سبقها من أحداث غريبة .

البداية كانت من احتمال أقامه الزوج و الأسرة بأكملها لمروة بمناسبة تخرجها من الكلية التقنية الطبية بجامعة طرابلس في ليبيا .

وحرصت مروة على مشاركة فرحتها والهدايا التي حصلت عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي .

ونشرت تدوينة قالت فيها: مفيش أحلى من الزواج من شخص داعم ويكملك حياتك ويضيفلك ومياخدش منك ويدعمك ويكون معاك في كل حاجة خاطرك فيها ، ومع بعض تنجحوا وتوصلوا لكي شيء خاطركم فيه ويشجعك في كل حاجة تبي أديريها .. بالفعل كان خطوة بخطوة معاي .. ربي يحفظه ويطول في عمره .

هذه التدوينة أتى عليها تعليق لفتاة تكتب : إن شاء الله تموت أنت وياها .




وبعد هذه الواقعة بـ 3 أيام توفي الزوجان والطفل في حادث مروع بعد اصطدام سيارتهم بسيارة إسعاف .

إقرأ ايضا