العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

قصة "محمد" الذي دخل كنيسة "أبو سيفين" المحترقة لإنقاذ المصابين وضحى بقدمه

حادث كنيسة أبو سيفين
كشف برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عن قصة تضرب مثالا على الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين في مصر وذلك بعد الحريق المروع الذي ضرب كنيسة " أبو سيفين " في إمبابة .

وقال مراسل برنامج الحكاية إنه التقى بشاب من ضمن مصابي الحادث ، وتفاجأ أنه مسلم ويدعى "محمد يحيى".

وأضاف: سألته عن أسباب إصابته في حادث الكنيسة فأخبرني أنه يسكن أمامها مباشرة وسمع صوت صراخ فذهب إلى الكنيسة جريا وتفاجأ أنها تحترق فضلا عن وجود عشرات الضحايا والمصابين فحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه .

و أردف : محمد كان يساعد الناس في النزول من الدور الأعلى بالكنيسة ، وساعد الكثير من الأطفال وكبار السن لكنه أثناء مساعدة شخص كان ثقيل الوزن نسبيا فسقط فوقه مما أدى إلى إصابته بكسر في القدم ونقله إلى المستشفى .

واستيقظ المصريون على فاجعة بعد حدوث حريق بكنيسة أبو سيفين بإمبابة ما أدى إلى وفاة 41 شخصا وإصابة 14  آخرين .

إقرأ ايضا