العين الثالثة

الأحد 02 أكتوبر 2022م - 06 ربيع الأول 1444 هـ

عضو بالكونجرس: اصطدام طائرة مع جسم غامض "مسألة وقت فقط"

0_Planets-Earth-in-space

على الرغم من أن قادة الدفاع ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أطلقوا تحقيقات منفصلة عن مركبة فضائية محتملة، إلا أن عضو الكونجرس تيم بورشيت حذر من أن التقدم لم يكن بالسرعة الكافية.

ودعا الحكومة الأمريكية إلى الكشف عن جميع السجلات التي تحتفظ بها عن مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة وطياري "توب جان" الذين قالوا إنهم شاهدوها عن قرب ليتم استدعاؤهم لتقديم أدلة إلى الكونجرس.

وأعرب تيم، العمدة السابق لمقاطعة نوكس بولاية تينيسي عن إحباطه لأن رؤساء الدفاع لم يتمكنوا حتى الآن إلا من العثور على تفسير لواحد من 144 مشاهدة تم الإبلاغ عنها منذ عام 2004.

وادعى أن البحث عن الحقيقة يعوقه الافتقار إلى الشفافية "وهو ليس فقط غير عادل للجمهور ولكنه قد يعرض سلامة الطيارين للخطر"، وفقًا لصحيفة "ديلي ستار".

وقال "الكثير من الطيارين العسكريين أبلغوا عن مواجهات (الأجسام الفضائية الغامضة) التي ليس لها تفسير منطقي. وحذر بعضهم من أنها مسألة وقت فقط قبل أن تصطدم طائرة بجسم غامض في الجو".

"ولكن على الرغم من هذه التحذيرات والتقارير، لم يتم إنشاء أول هيكل موحد للتقارير حتى عام 2019. كانت حكومتنا هادئة بشكل مدهش بشأن هذا الموضوع لعقود عديدة على الرغم من التقارير العديدة".

في وقت سابق من هذا العام، عقد الكونجرس الأمريكي أول جلسة استماع له حول الأجسام الطائرة الغامضة منذ أكثر من نصف قرن.

وكان أحد المشاهد غير المبررة مقطع فيديو التقطته طائرة عسكرية يظهر جسمًا طائرًا يحلق فوق سفينة تابعة للبحرية الأمريكية قبالة ساحل كاليفورنيا في يوليو 2019.

واستمر تحليق الجسم الغامض فوق السفينة العسكرية بالمحيط الهادئ لبضع دقائق قبل أن يختفي على ما يبدو تحت سطح المحيط.

قال قادة الدفاع إن اللقطات كانت حقيقية وأظهرت مركبة غامضة بتقنية ظهرت قبل 1000 عام من أي شيء معروف للجيش.

في يونيو، أعلنت وكالة "ناسا" أنها بصدد تشكيل فريق من خبراء الفضاء للتحقيق في مثل هذه "الظواهر الجوية غير المعروفة".

وسيقضي الفريق تسعة أشهر في فحص الأدلة قبل إصدار تقرير سيتم نشره على الملأ.

وقال متحدث باسم وكالة الفضاء، إنه على الرغم من عدم وجود دليل على أن "المشاهد كانت خارج الأرض في الأصل" إلا أنها تقبل أن "الظواهر غير المحددة في الغلاف الجوي تهم الأمن القومي والسلامة الجوية على حد سواء".

إقرأ ايضا