العين الثالثة

الإثنين 03 أكتوبر 2022م - 07 ربيع الأول 1444 هـ

أول تعليق رسمي لوزير الخارجية الروسي حول "تدهور" صحة بوتين

60dc6e544c59b755a360f11d


رد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف على تساؤلات حول صحة الرئيس فلاديمير بوتين بالسرطان، بعد تزايد التكهنات من قبل محللين سياسيين وخبراء عسكريين خلال الأشهر الأخيرة، التي استند فيها البعض إلى انتفاخ وجهه كعلامة على تفاقم المرض.


ودعم هذه النظرية الجاسوس البريطاني السابق كريستوفر ستيل الذي صرح قبل أيام، أن الرئيس الروسي "مريض بشكل متزايد" و"يرافقه باستمرار" فريق من الأطباء.

وانتشر أيضًا تسجيل لأوليجارش روسي سابق كانت تربطه علاقات وثيقة مع بوتين يقول فيه إنه "مريض جدًا بسرطان الدم".

لكن وزير الخارجية سيرجي لافروف - أحد كبار الشخصيات في الكرملين – نفى تلك المزاعم.

وقال لقناة (TF1) التلفزيونية الفرنسية: "لا أعتقد أن الأشخاص العقلاء يمكن أن يروا علامات نوع من المرض أو الاعتلال في هذا الشخص. يمكنك مشاهدته على الشاشات وقراءة خطاباته والاستماع إليها. أترك الأمر لضمير أولئك الذين ينشرون مثل هذه الشائعات على الرغم من الفرص اليومية لتقييم مظهر أي شخص".

وكانت صحيفة "ديلي ميرور" نقلت في الأسبوع الماضي عن مصدر مخابرات روسي لم تذكر اسمه، قوله إن بوتين قد تلقى تشخيصًا نهائيًا - كما أنه بدأ يفقد البصر.

ووفق المصدر، فإنه "ليس لديه أكثر من سنتين إلى ثلاث سنوات ليبقى على قيد الحياة. قيل لنا إنه يعاني من الصداع وعندما يظهر على شاشة التلفزيون يحتاج إلى قطع من الورق مع كل شيء مكتوب بأحرف كبيرة لقراءة ما سيقوله. إنها كبيرة جدًا بحيث لا تحتوي كل صفحة إلا على بضع جمل. بصره يتدهور بشكل خطير".

ومنذ 24 فبراير الماضي، تشن روسيا هجومًا عسكريًا في جارتها أوكرانيا، ما خلف أزمة إنسانية، وأضر بقطاعي الغذاء والطاقة على مستوى العالم، ودفع عواصم عديدة إلى فرض عقوبات اقتصادية ومالية ودبلوماسية على موسكو.

إقرأ ايضا