العين الثالثة

الأربعاء 05 أكتوبر 2022م - 09 ربيع الأول 1444 هـ

هل يتحول جدري القرود إلى جائحة؟.. "الصحة العالمية" ترد

f20180143


قالت منظمة الصحة العالمية، إنه من غير المرجح أن يتطور تفشي جدري القرود إلى وباء مثل كوفيد – 19، الذي تسبب في وفاة وإصابة الملايين حول العالم.

وأضافت سيلفي برياند، مديرة إدارة التأهب والوقاية من الأوبئة والجوائح بمنظمة الصحة العالمية، في إيجاز صحفي، أن "جدري القرود لا يزال عدوى فيروسية نادرة وخفيفة بشكل عام، وإن عتبة الفاشية الحالية بها الكثير من الأشياء المجهولة".


تابعت برياند، وفقًا لشبكة (CNBC): "لا نريد أن يصاب الناس بالذعر أو الخوف ويعتقدون أن الأمر يشبه كوفيد أو ربما أسوأ. مرض جدري القرود هذا ليس كوفيد – 19. إنه فيروس مختلف".

وأوضحت أن الاختلاف الأكبر مع جدري القرود على الأرجح هو أنه من الصعب جدًا الإصابة به. إذ ينتقل عادة من خلال الآفات أو سوائل الجسم أو المواد التي لامست شخصًا أو حيوانًا مصابًا.

وسجلت عشرات الإصابة بفيروس جدري القرود في عدد من الدول، من بينها بريطانيا والولايات المتحدة. لكن الخبراء يقولون إن تفشي المرض لا يزال أقل بكثير من عتبة الوباء. إذ أن هناك حتى الآن هناك حوالي 250 حالة مؤكدة في جميع أنحاء العالم. 

وهناك عدة "مراحل" تسبق إعلان منظمة الصحة العالمية عن جائحة، وذلك عندما يتفشى المرض إلى وباءً، وينتشر عالميًا، وينتقل بشكل مستدام بين البشر.

ونقلت صحيفة "يو إس إيه توداي" عن روزاموند لويس، القائد التقني لمنظمة الصحة العالمية، قوله: "في الوقت الحالي، لسنا قلقين بشأن وباء عالمي. نشعر بالقلق من احتمال إصابة الأفراد بهذه العدوى من خلال التعرض لمخاطر مرتفعة إذا لم يكن لديهم المعلومات التي يحتاجونها لحماية أنفسهم".

وبينما تتركز حالات الإصابة بجدري القرود عادة في وسط إفريقيا، قالت منظمة الصحة العالمية الأحد إن الغالبية العظمى من الحالات المبلغ عنها حتى الآن ليس لها روابط سفر ثابتة إلى منطقة موبوءة. وأضافت أن هذه الحقيقة "غير نمطية" لانتشار الفيروس في الماضي.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان، إن "علم الأوبئة المبكر للحالات الأولية التي أبلغت بها الدول لمنظمة الصحة العالمية يظهر أنه تم الإبلاغ عن حالات بشكل رئيسي بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال. تعتبر حالة واحدة من حالات الإصابة بجدري القرود في بلد غير مستوطن حالة فاشية".

وتابعت: "يشير الظهور المفاجئ لجدري القرود في وقت واحد في العديد من البلدان غير الموبوءة إلى أنه ربما كان هناك انتقال غير مكتشف لبعض الوقت بالإضافة إلى أحداث تضخيم حديثة".

وذكرت منظمة الصحة العالمية أنه تم تأكيد 257 حالة إصابة بفيروس جدري القرود على مستوى العالم حتى يوم الأحد. منها، 106 حالات في بريطانيا، و49 في البرتغال، و26 في كندا، و20 في إسبانيا، و10 حالات بالولايات المتحدة.

إقرأ ايضا