العين الثالثة

الإثنين 03 أكتوبر 2022م - 07 ربيع الأول 1444 هـ

عدد مذهل مصابون بضعف الانتصاب بسبب كوفيد.. و"كارداشيان" هي المنقذ!

1_People-with-COVID-19-sound-use-COVID-antigen-test-kits-to-check-for-infection-so-they-can-be-treated


من المعروف أن الإصابة بفيروس كوفيد – 19 قد تؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض، التي يعد ضعف الانتصاب لدى الرجال واحدة منها.

وتوصلت دراسة أجريت على 2.4 مليون سجل صحي إلكتروني إلى أن العلامات غير المعترف بها لـ كوفيد طويلة الأمد تشمل ضعف الانتصاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، ومشاكل القذف.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن كوفيد طويل الأمد عبارة عن مجموعة من 33 عرضًا تظهر غالبًا بعد ثلاثة أشهر من الإصابة بفيروس (سارس – كوفيد – 2)، والتي تستمر لمدة شهرين على الأقل وليس لها سبب معروف.

وفي حين تختلف الدراسات في تحديد كوفيد طويل الأمد، إلا أنها تتفق على أنه يؤثر على ما بين 5 في المائة و20 في المائة من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس.  وتشير أيضًا إلى أن المرض طويل الأمد ينطوي على أعراض أكثر مما تعترف به منظمة الصحة العالمية رسميًا.

وتناولت الدكتورة أجنيزكا ناليوتشينسكا، استشارية أمراض النساء ببريطانيا، مؤخرًا موضوع ضعف الانتصاب المحظور، وكشفت كل ما يمكن معرفته عن الحالة والأسباب وخيارات العلاج.

قالت الدكتورة ناليوتشينسكا: "لقد رأيت رجالًا شبانًا يتمتعون بصحة جيدة، وكذلك رجالًا كبار السن يعانون من حالات طبية أخرى، يعانون من ضعف الانتصاب بعد الإصابة بـ كوفيد - 19. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون الرجال الأكبر سنًا أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب بعد كوفيد – 19 للأسباب التالية - نحن ندرك أن هرمون التستوستيرون ضروري لوظيفة الانتصاب الصحية، ولكن مع تقدمنا في العمر، تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لدينا".

ورجحت أن تحدث استجابة التهابية محسنة لـ كوفيد – 19 مع التقدم في العمر. فيما تقول تقارير إن المشكلات الطبية الأساسية لدى كبار السن من الرجال يمكن أن تعرضهم لخطر أكبر للإصابة بضعف الانتصاب.

وثبت أن عددًا من الأمراض الموجودة مسبقًا، بما فيها مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة وارتفاع ضغط الدم يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مرض كوفيد -19 وضعف الانتصاب.

لكن ناليوتشينسكا قالت، وفقًا لصحيفة "ديلي ستار"، إن هناك أشياء يمكن القيام بها للمساعدة في التغلب على مشاكل الأعضاء التناسلية بين الذكور نتيجة للوباء.

وأضافت: "أفضل مكان للبدء هو بعض التغييرات الأساسية في نمط الحياة والصحة، حيث يقال إن ضعف الانتصاب في كثير من الأحيان ناتج عن الإجهاد العاطفي، وهذا شيء بدأه كوفيد والوباء".

لذا اعتبرت أنه "ليس من المستغرب أن العديد من الناس قد تصارعوا مع قضايا الجنس خلال العام الماضي. حتى لو كنت تعيش أسلوب حياة صحي، فقد تلاحظ أن العمل لساعات طويلة ومشاركة شقة صغيرة مع شريكك قد تسببا في توتر رباطك".

وتابعت: "ويمكنك أن تعاني من زيادة التوتر والقلق بشأن وظيفتك أو أموالك أو احتمالية أن تصبح على ما يرام. وربما لم تحصل على قسط كافٍ من النوم، مما قد يقلل أيضًا من مستويات الطاقة لديك، ونتيجة لذلك، يمكن للناس الاعتماد بشكل أكبر على الكحول والتدخين والإسراف في الأكل وعدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ".

ويمكن أن يتأثر الجهاز التناسلي الذكري بكل هذه العوامل. لكنها تنصح بإجراء تغييرات طفيفة في نمط الحياة مثل الاستشارة والإقلاع عن التدخين وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة عونًا كبيرًا.

غير أنه وبحسب الدكتورة ناليوتشينسكان، قد لا يكون فعالًا إذا كانت الآثار الجسدية لفيروس كوفيد طويل الأمد الطويل تسببت في ظهور الأعراض.

وأضافت: "إن عدد الرجال الذين تحدثت إليهم والذين يتبعون أنماط حياة صحية ويتمتعون بلياقة ممتازة ولكن يعانون من ضعف الانتصاب بسبب مرض كوفيد -19 هو عدد مذهل". 

واستدركت قائلة: "على الرغم من أن الأعراض منهكة في كثير من الأحيان، إلا أن هناك علاجات رائعة الآن يمكنها مساعدتها وإدارتها حتى تضعف أو تختفي تمامًا". 

وتابعت محذرة: "قد يساهم ركوب الدراجات في الضعف الجنسي لأن المقعد يضغط باستمرار على منطقة العجان، وهي المنطقة الواقعة بين الأعضاء التناسلية والشرج. هذا الضغط يمكن أن يتلف الخلايا العصبية ويقلل مؤقتًا من تدفق الدم، مما يؤدي إلى الضعف الجنسي وينتج وخزًا أو تنميلًا في القضيب".

وتنصح الدكتورة ناليوتشينسكا بإجراء يتضمن سحب البلازما الغنية بالصفائح الدموية من دم المريض وحقنها قي أنسجة القضيب في محاولة لتحفيز نمو الأنسجة، وتحسين الانتصاب ظاهريًا.


وأشارت إلى أن هذا النوع من العلاج الذي يعتمد على البلازما أصبح مشهورًا منذ استخدمته نجمة تلفزيون الواقع، كيم كاردشيان قبل شعور، لافتة إلى أنه "منذ ذلك الحين، اكتسب علاج ضعف الانتصاب باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية مؤخرًا شعبية كبيرة بين الرجال".

وتم استخدام البلازما الذاتية الغنية بالصفائح الدموية لسنوات عديدة للإصابات الرياضية، ويتم استخدامها الآن في كثير من الأحيان في مجموعة من الإجراءات الطبية.

وتعمل حقن البلازما على تسريع عملية التئام الجروح وتكوين الأوعية مع استعادة وظيفة أعضاء الجسم ذات الأداء الضعيف. ويتم استخدام أنبوب واحد (أو عدة أنابيب) من دم المريض لتصنيع حقن البلازما عن طريق طرد الدم لتكوين الصفائح الدموية. 

ويتم بعد ذلك حقن الصفائح الدموية المنشطة في مناطق الجسم المختلفة. وتعمل حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية على علاج مشاكل العضلات والعظام من خلال الاستفادة من عملية الشفاء الطبيعية لكل مريض.

ويمكن أن يؤدي استخدام علاج البلازما إلى تعزيز إنتاج الجسم للخلايا التعويضية من خلال إطلاق عوامل النمو التي تؤدي إلى ذلك، ويمكن أن يكون هذا خيارًا رائعًا لأولئك الذين يعانون من ضعف الانتصاب، وفق الدكتورة ناليوتشينسكا.

وبالإضافة إلى المساعدة في انتصاب أقوى وأكثر ثباتًا، فإنه يمكن أيضًا زيادة الحساسية وتحسين تدفق الدم وزيادة القدرة على التحمل الجنسي، لذلك، يُعتقد أن الإجراء قد يؤدي إلى تخلي الرجال عن الفياجرا من خلال الجمع بين تغييرات نمط الحياة والعلاجات باستخدام حقن البلازما، بحسب قولها.

إقرأ ايضا