العين الثالثة

الأربعاء 05 أكتوبر 2022م - 09 ربيع الأول 1444 هـ

أول حالة إصابة بجدرى القرود لامرأة حامل

2021_4_6_12_57_13_634

سجلت أول إصابة بجدرى القرود لامرأة حامل مقيمة بالولايات المتحدة، دون أن تتقل العدوى إلى المولود، وفقَا للدكتور جون بروكس من مركز السيطرة على الأمراض.

ولم يتم التعرف على المرأة الحامل، وكذلك حالتها الأصلية. لكن الأطباء قالوا إنها والمولود في حالة جيدة بعد الولادة، وفقًا لصحيفة "ذا صن".

وقال مسؤولون في جمعية الأمراض المعدية الأمريكية، إن المولود قد تم تسريبه من الجلوبيولين المناعي، وهو علاج بالأجسام المضادة وافق عليه المسؤولون الصحيون بالولايات المتحدة أثناء تفشي مرض جدري القرود.

يأتي ذلك فيما حذر الخبراء قي الشهر الماضي من أن الانتشار المستمر للفيروس مقلق لمجموعات معينة من الناس. إذ أن النساء الحوامل، وكذلك الذين يعانون من نقص المناعة والأطفال معرضون لخطر الإصابة بجدرى القرود. 

وتقدر الإحصاءات الرسمية، أن حالات الإصابة على مستوى العالم تجاوزت 14 ألف حالة. 

وسجلت الولايات المتحدة حوالي 3591 إصابة، وجاءت نيويورك في المقدمة بـ 900 حالة. وتشمل الولايات الأخرى ارتفاعًا في أعداد الحالات، إذ سجلت كاليفورنيا، (356)، وإلينوي (350)، وفلوريدا (309).

وفي بريطانيا، كشف أمس عن 2367 حالة مؤكدة، بزيادة 159 في غضون أربعة أيام، وهناك أيضًا 65 "حالة محتملة للغاية"، ليصل المجموع إلى 2432 حالة.

طالبت الدكتورة صوفيا مكي، مديرة الحوادث الوطنية بوكالة الأمن الصحي البريطانية، بالتحقق من أعراض جدري القرود  - أي طفح جلدي أو بثور على الجلد - قبل ممارسة الجنس.

ويمكّن الاتصال الجسدي الوثيق الفيروس من الانتشار، ولهذا السبب ينتقل من خلال النشاط الجنسي. لكن لم يتم تعريفه على أنه  مرض ينتقل عن طريق الجنس. ويمكن أن تنتقل العدوى عن طريق ملاءات أو مناشف الشخص المصاب، أو من السعال أو العطس. 

وقالت الدكتور مكي: "حالات الإصابة بمرض جدري القردة مستمرة في الارتفاع، حيث ينتقل الفيروس في الغالب في الشبكات الجنسية المترابطة.  قبل ممارسة الجنس، أو الذهب إلى حفلة أو حدث، افحص نفسك بحثًا عن أعراض جدري القرود، بما في ذلك الطفح الجلدي والبثور". 

وأطلقت هيئة الخدمات الصحية ببريطانيا، حملة للتطعيم في بؤرة تفشي المرض بلندن.

إذ سيتم وفير وحوالي 100 ألف لقاح، لحماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، والتي تشمل الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، بما فيهم الرجال المثليون ومزدوجو الميل الجنسي. ويمثل هؤلاء أكثر من 95 في المائة من حالات الإصابة بجدري القرود. 

إقرأ ايضا