العين الثالثة

الأربعاء 05 أكتوبر 2022م - 09 ربيع الأول 1444 هـ

رغم وصول درجة الحرارة 50 مئوية.. سر برودة رخام الحرم المكي في الصيف

blat-7ram1-jpg-48114961561474515
الحرم المكي


على الرغم من أن السعودية تشهد أحيانًا وخاصة بمنطقة مكة المكرمة ارتفاع كبير في دراجات الحرارة يصل إلى 50 درجة مئوية، إلا أن بمجرد دخول الحرم المكي تجد الأجواء مختلفة والرخام رغم الشمس الحارقة باردًا، فما السر؟
السر في نوع الرخام الذي تستورده المملكة وهو من أفضل الرخام في العالم، وإليكم أبرز المعلومات عنه:



1- تقوم المملكة منذ عقودٍ، باستيراد رخام "ثاسوس"، والذي يتم استخدامه خصيصًا للحرم المكي الشريف لعكسه الضوء والحرارة.

2- يعد هذا الرخام من أنقى الأحجار الطبيعية وأكثرها صلابة.

3-  يتميز كذلك بكونه يمتص الرطوبة عبر مسام دقيقة خلال الليل، وفي النهار يقوم بإخراج ما امتصه في الليل؛ مما يجعله دائم البرودة.


4- يأتي رخام الحرم من جزيرة ثاسوس التي تقع شمال اليونان على شكل قطع صخرية ضخمة، وتتم معالجتها في مصانع سعودية.

5- يُعد رخام الثاسوس نادر الوجود، ويظل باردًا رغم وصول درجة الحرارة في بعض الأيام إلى ٥٠ درجة مئوية.


إقرأ ايضا